أقسام الموقع
تعرف على فنجاء

فنجاء وتسميتها
فنجاء قديماً وحديـثاً
فنجاء وآثارها وعمرانها
فنجاء وقبائلها
فنجا وعاداتها وقواعدها
رسالـة لـلأبناء المنطقة
المصـادر والمراجع

فنجاء وعلمائها

البحث السريع

المكان
شبكة ومنتديات فنجاء ستي - ملتقى كل فنجاوي
المقالات مقالات عن فنجاء تراكم النفايات في فنجاء.. مشاهد متكررة
شبكة ومنتديات فنجاء ستي - ملتقى كل فنجاوي - تراكم النفايات في فنجاء.. مشاهد متكررة
المقالات - تراكم النفايات في فنجاء.. مشاهد متكررة
الكاتب : Mr.SaUD      التعليقات [234]
تراكم النفايات في فنجاء.. مشاهد متكررة

1
يحيى الراشدي: ضعف الرقابة أدى إلى عدم جمع النفايات بشكل مستمر

فنجاء - مالك بن أحمد الهدابي

تراكم النفايات في فنجاء مشهد يتكرر كل عام والنفايات تهدد السياحة من تشويه المناظر وتسبب الأمراض.. "الشبيبة" رصدت بعض الشكاوى من المواطنين في هذا الصدد خلال السطور التالية،

بداية اللقاء كان مع حمود الزكواني ويقول: لقد لاحظت تكدس النفايات بكثرة في مواقع عدة بفنجاء وانتشار الذباب والروائح الكريهة في الأحياء وهذا يعني وجود خلل وتقصير في عمل البلدية رغم وجود الإمكانيات المتاحة مثل سيارات القمامة ووفرة في الأيدي العاملة فهل الخلل في العمال أم من إدارة البلدية.

يحيى الراشدي يتابع قائلا: ضعف الرقابة هو الذي أدى إلى عدم جمع النفايات بشكل مستمر ونطالب من البلدية المراقبة الصحية للمطاعم والمقاهي ومحلات الحلاقة وموضوع الذباب والبعوض الذي انتشر بكثرة مؤخرا بسبب تراكم النفايات في كل مكان.

حمد العتبي يبدأ حديثه قائلا: أشارككم ما حزن عليه قلبي في نهاية الشهر الفضيل وبداية أيام العيد السعيد.. تهافتت أكياس القمامة أمام المكان المخصص لها، ولكن هذه المرة على غير العادة، فقد زادت حاجة المستهلك بهذه الأيام، ما أدى إلى زيادة أكياس القمامة لدرجة غير معقولة و(البلدية نيام)، في كل بقعة من فنجاء الحبيبة النظيفة نرى تراكم النفايات وامتلاء القمامة مما شوه المنظر العام لها، ولكن يبقى السؤال أليس هنالك رقيب من مسؤولي البلدية يرى ما يحدث في فنجاء الغالية ويحافظ على صحة المواطن ؟

عمر الفارسي يتابع قائلا: فنجاء من أجمل المناطق ويجب على الجهات المسؤولة الحفاظ على سمعتها وجمالها ونظافتها ومنظرها ومظهرها من التشوه، وأن الجهة المسؤولة عن هذا الجانب هي البلدية التابعة للولاية "بلدية بدبد" لأنها تعاني نقص في الاهتمام بجانب النظافة فيجب عليها الإكثار والسعي في التوعية الإعلانية الدائمة من حيث الزيادة في عمل اللوحات الإرشادية والصحية لتوعوية المواطنين والمقيمين لرمي المخلفات في الأماكن المخصصة لها لأنها تساهم في التلوث والتسممات المصاحبة والأمراض ولكي لا تنتقل الأمراض.

ونطالب البلدية بالاهتمام بهذا الجانب وزيادة الجولات الميدانية باستمرار وزيادة توزيع الخزانات المخصصة لرمي المخلفات وتنظيفها وتفريغها بشكل يومي ورشها بالمبيدات المعقمة لمنع خروج الروائح الكريهة وتكاثر الفطريات التي تتغذى على القمامة وتسبب الأمراض المعدية وتوزيع عمال النظافة بشكل كبير ووضع لوحة إرشادية صحية بجانب كل خزان سلة مهملات.

يواصل عوض الحارثي الحديث قائلا: هذا الوضع الذي نراه من 27 رمضان إلى يوم الجمعة الفائتة والمناظر في حقيقة الأمر مخيفة جدا أضف إلى ذلك الروائح الكريهة التي تنتشر في كل مكان والتي تؤدي إلى الأمراض للكبار والصغار على حد سواء فدور البلدية ليس مقتصرا فقط على جمع النفايات بل عليها أيضا التعقيم المستمر لمنع انتشار البكتيريا -للأسف - نحن منزعجين جدا من هذه الظاهرة التي تتكرر كل عام، حقا أنه مظهر يؤثر على السياحة ولا نحب أن نراه، وأتمنى جمع النفايات من اليوم، ولدي سؤال للبلدية لماذا يتم التخلص من النفايات في بعض المنازل بينما نتركها في منازل أخرى ؟

ختامنا مع أسعد عبدالباقي الذي أضاف: الكل يعرف مدى أهمية البلدية في الحفاظ على البيئة وكل ذلك يتجلى في جمع القمامة ونقلها إلى المكان المخصص ولكن للأسف ما نشاهده من تقصير البلدية في جمع القمامة خلال أيام العيد وكل ذلك ربما يعود لأسباب مختلفة ربما نقص في سيارات جمع القمامة أو نقص في عدد العمال ولكن كل هذه الأسباب لا تمنع البلدية من أداء وظيفتها وذلك من خلال جدول معين في توزيع السيارات والعمال ولكن للأسف إهمال البلدية يجعل الناس يستاءون من الروائح الكريهة التي تأتي من المجمعات المليئة بالقمامة لذلك نطلب من الجهات المختصة عمل اللازم وإيجاد الحلول بأسرع وقت ممكن.

ومعروف أن النفايات هي جميع المواد الناتجة عن النشاط البشري ويتم الاستغناء عنها لانتهاء المنفعة أو زيادتها عن الحاجة، وقد ينتج عنها ضرر بالإنسان أو البيئة بشكل مباشر أو غير مباشر إذا لم يتم التخلص منها بطرق سليمة، ومعظم هذه المواد قابلة للتدوير وإعادة الاستفادة والاستخدام كمواد خام لصناعات جديدة. تعد مشكلة النفايات الصلبة إحدى المشكلات البيئية الكبرى التي توليها الدولة في الوقت الراهن اهتماماً متزايداً ليس فقط لآثارها الضارة على الصحة العامة والبيئة وتشويهها للوجه الحضاري بل كذلك لآثارها الاجتماعية والاقتصادية ولكل من هذه المناحي ثمنه الباهظ الذي تتكبده الدولة إنفاقاً، كان في وسعها أن توفره أو فاقداً كان يمكنها أن تتجنبه والعوامل التي تؤثر على معدل تراكم النفايات بالمدن: الموقع الجغرافي والفصل المناخي عدد مرات الجمع اليومي للنفايات البلدية الصلبة، وعدد السكان وعاداتهم، وسلوكيات المواطنين، وأخيرا مدى توافر التشريعات البيئية.

 

منقول من موقع جريدة الشبيه

 

التوقيع :
مرات القراءة : 4516      التقييم :       طباعة      التاريخ : 08/09/2011 مـ
التعليقات [234]
الكاتب : زائر
منطقة الأعضاء

تذكرني | التسجيل
أرقام تهمك -
مركز الشرطة:
25360099
‎طواري الكهرباء:
25361390
‎بلدية بدبد:
25360144
‎الخدمات الصحية:
25361387

آخر الدروس
حفظ اعمالك بصيغة PDF فى اقل من 60 ثانية فى الفوتوشوب
llمقال ll مبادىء و اساسيات التصميم ..مهمة للكل
درس تصميم بسيط
شرح تنصيب سكربت whmcs على سيرفر محلي
إحصائيات سريعة
الأعضاء:46
المقالات:10
الدروس:5
البرامج:9
المرئيات:0
الصور:1
الأخبار:42
دليل المواقع:1